القانون التجاري: محاضرات وملخصات S2 PDF

ADVERTISEMENT

تحميل درس، محاضرات وملخص القانون التجاري S2 PDF شعبة القانون باللغة العربية الفصل الثاني. بالإضافة إلى كتب وملخصات وتمارين وامتحانات مع الحلول ونماذج بحوث جاهزة. كلية الحقوق وكلية العلوم القانونية المغرب

كل شيء مجاني. كل ما نطلبه منكم هو ترك تعليق مُحفز 🙂

ملخص المقال

    تقديم القانون التجاري

    ملخص القانون التجاري S2 pdf، محاضرات وكتب.
    القانون التجاري S2 PDF

    تعريف التجارة

    عرفت التجارة بأنها الوساطة في تداول وتوزيع الخيرات وعمليات الإنتاج الصناعي والصفقات المالية، وبعد تجاريا كذلك كل عمل يساعد على إنجاز وتسهيل القيام بهذه العمليات كأعمال النقل

    ADVERTISEMENT

    والتجارة هي ممارسة البيع والشراء بقصد الحصول على الريح، وهي مهنة شريفة لها أثرها وفاعليتها في حياة المجتمع، ومن أهم الحرف التي يقوم عليها نظام الكون وحياة الناس قال الله تعالى : “يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل إلا أن تكون تجارة عن تراض منكم”، وسئل الرسول صلى الله عليه وسلم، أي الكسب أطيب؟ قال: عمل الرجل بيده وكل بيع مبرور

    تعريف القانون التجاري

    القانون التجاري فرع من فروع القانون الخاص، وهو يتضمن وفق ما ذهب إليه المشرع المغربي القواعد المتعلقة بالأعمال التجارية والتجار، فقد جاء في المادة الأولى من مدونة التجارة ما يأتي: ” ينظم هذا القانون القواعد المتعلقة بالأعمال التجابة والتجار”

    ويعتبر القانون التجاري شريعة خاصة، إذ خرج من رحم القانون المدني، الذي يعتبر القانون الأم، والشريعة العامة التي تنظم جميع أنشطة الأفراد، بغض النظر عن صفاتهم، وطبيعة الأعمال التي يمارسونها.

    نشأة القانون التجاري وتطوره

    القانون التجاري كغيره من القوانين، مر في نشأته وتطوره بمراحل تاريخية، وسنتناول في هذه الفقرة أهم تمظهرات هذه النشأة والتطور على المستوى الدولي، وعلى المستوى الوطني

    نشأة وتطور القانون التجاري على المستوى الدولي

    يمكن التمييز بين ثلاث مراحل في حياة القانون التجاري أولا ، مرحلة العصر القديم ثانيا ، مرحلة العصر الوسيط ثالثا ، مرحلة العصر الحديث

    مرحلة العصر القديم

    يقصد بالعصر القديم عصر الحضارات الغابرة، وزمن شعوب عاشت على الفن والهندسة، واهتمت بالملكية العقارية والفلاحية أكثر من اهتمامها بالتجارة، بل أن بعض هذه الشعوب ترك أمر التجارة للأجانب والرقيق والعبيد واليهود على أساس أن التجارة عمل لا يناسب مهام الأحرار، وينزل من مكانتهم ويحط من قدرهم وشرفهم، كالمصريين القدماء والرومان.

    ولا يعني هذا القول أبدا، أن هذه الشعوب لم تتاجر نهائيا، أو لم تعرف قانونا أو عرفا أو عملا تجاريا، وكل ما في الأمر، أن التجارة كانت تحتل عندها مراكز ثانوية إذا فيست بمدى تعلقها بالعقار والفلاحة والفن والهندسة، ولقد كان اهتمام أهل بابل بالتجارة كبيرة بالنسبة لعصرهم، وتردد صدى هذا الاهتمام في القواعد التجارية التي دونها حمو رابي – وإن كانت قليلة في القانون الذي عرف باسمه، سواء ما تعلق منها بالشركة أو القرض أو غيرهما من الأعمال؛ ومن هؤلاء البابليين انتقلت النجارة إلى الفينيقيين الذين ارتبط اسمهم بالبحر ومغامراته، وببعض التنظيمات البحرية التي كانت أساسا لنشأة كثير من قواعد التجارة البحرية المعروفة في الوقت الحاضر.

    وازدهرت الحركة التجارية نسبيا عند الإغريق، الذين لم يخل عهدهم من تنظيمات قانونية مفيدة، تتعلق بالقواعد البحرية والعمليات المصرفية والقروض.

    لقد ظهرت في هذه المرحلة مجموعة من الظواهر، والقوانين، من قبيل قانون حمو رابي في عهد البابليين، ويحتوي على العديد من العقود، مثل عقد القرض بفائدة، وعقد الشركة وعقد الوكالة بالعمولة.

    كما برز إلى الوجود قانون بوخريس الذي يمنع الريال الذي كان سائدا في المجتمع. كما اهتم الفنيقيون بالتجارة البحرية، وقوانينها۔

    أما الإسلام فتدل نصوص القرآن والسنة على الأهمية التي أولاها للتجارة، وحث الناس على احترافها، قال الله تعالى: ” يا أيها الذين آمنوا إذا تداينم بدين إلى أجل مسمی فاكتبوه.. وليكتب بينكم كاتب بالعدل.. إلا أن تكون تجارة حاضرة تديرونها بينكم فليس عليكم جناح ألا تكتبوها، وأشهدوا إذا تبايعتم، ولا يضار کاتب ولا شهيد، وإن تفعلوا فإنه فسق بكم، واتقوا الله، ويعلمكم الله، والله بكل شيء عليم.

    واشتهر العرب أيضا بالتجارة، وكانوا ينضمون في سبيل ذلك رحلات تجارية، إلى مختلف بقاع العالم.

    مرحلة العصر الوسيط

    بعد هذا العصر عصر الحروب والاضطرابات والفوضى السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وهي ظروف تسببت في تمزيق الامبراطورية الرومانية إلى دويلات صغيرة؛ وكان من نتائج كل ذلك استغلال المدن الكبيرة بتدبير شؤونها السياسية والتجارية كمدينة فلورنسا وجنوة والبندقية

    تميز هذا العصر بظهور طبقة التجار، التي كونت لها طوائف قوية لم تلبث أن سيطرت على دفة الحكم ، مباشرة أو بطريقة غير مباشرة – وأصبح كبار التجار رجالا للسياسة، وبذلك تيسرت السبل للاهتمام بالتجارة والقوانين التجارية، وبدأت طوائف التجار هذه تعمل، إلى جائب الدفاع عن مصالحها الخاصة، على تدوين القوانين وتضعها في لوائح خاصة وتجميع المبادئ والعادات والتقاليد المتعارف علياء التي تكون منها على مر الزمن ما بعرف بقانون التجارة، وتنشئ المحاكم والمجالس التجارية، وتنتخب المشرفين والرؤساء، وتعين الحكماء أو ما كان يعرف بقنصل البر وقنصل البحر.

    ولا يخفى على الباحثين في هذا العصر أن الفضل يرجع للمسلمين والعرب في الاهتداء إلى كثير من النظم القانونية الحديثة التي تأخذ بها اليوم، كنظام الإفلاس والسفتجة والشيك . عند بعض الباحثين ، وشركة المضارية أو التوصية ونظريه المضارية – المعمار المميز للأعمال التجارية عن الأعمال المدنية – ونظام حرية الإتيات في المواد التجارية الذي قرره القرآن الكريم في سورة البقرة قبل أن تتعرف عليه القوانين الأوروبية وغير الأوروبية بقرون عديدة

    عرف هذا العصر تطورا ملموسا على المستوى التجاري، حيث ظهرت فواعد تجارية سمیت بقانون الأسواق، من قبيل نظام الإفلاس، والتعامل بالكمبيالة.

    كما ظهرت خلال هذه الحقبة أسواق مالية في مدن أوروبية، مثل ليون بفرنساء | وفرنكفورت بألمانيا.

    مرحلة العصر الحديث

    يمتد هذا العصر إلى القرن العشرين وبداية القرن الحادي والعشرين أو بداية الألفية الثالثة، إنه بحق عصر النهضة والتوسع التجاري واستقلال قانون التجارة عن القوانين المدنية.

    تميز هذا العهد باضمحلال المدن الإيطالية وفتح العثمانيين للقسطنطينية، واكتشاف القارة الجديدة أمريكا ورأس المواصلات طريق الرجاء الصالح، وتدفق الذهب والفضة على الدول البحرية الكبرى في ذلك الوقت، كانجلترا والبرتغال واسبانيا وفرنسا وهولندا، وظهور المصارف الكبرى – التي غالبا ما سيطر عليها اليهود، بسبب موقف الإسلام والكنيسة من الريا والفرض بفائدة ، واستعمال الأوراق النقدية، وانتشار التعامل بالأوراق التجارية، ونشأة وتكوين شركات المساهمة محور النشاط التجاري والصناعي والخدمائي، وانتقال محور الثروة من العقار والفلاحة إلى الصناعة والتجارة.

    أصدر الملك لويس 14 في فرنسا خلال سنة 1637، وسنة 1682 قانونين بنعلقان بالتجارة، ثم بعدها صدر قانون شابيليي سنة 1791 الذي ركز على مبدأ حرية التجارة والصناعة ويعتبر القانون التجاري الفرنسي الموضوع سنة 1807 أهم تشريع تجاري صدر خلال هذه الفترة.

    ويمكن القول بأن القانون التجاري قد بدأ تدوينه خلال هذا العصر.

    أهم المراحل التي مر بها القانون التجاري على المستوى الوطني؟

    يميز فقهاء القانون بين ثلاث مراحل في حياة القانون التجاري المغربي 1. مرحلة ما قبل الحماية 2. مرحلة الحماية 3. مرحلة الاستقلال

    الفهرس

    الدرس الأول

    1 ـ ما هي التجارة؟
    2 ـ ما هو تعريف القانون التجاري؟
    3 ـ ما هي المراحل التي مر بها القانون التجاري على المستوى الدولي؟
    4 ـ ما هي مميزات التحارة في العهد القديم؟
    5 ـ ما هي مميزات التجارة في العصر الوسيط؟
    6 ـ ما هي مميزات التجارة في العصر الحديث؟
    7 ـ ما هي أهم المراحل التي مر بها القانون التجاري على المستوى الوطني؟
    8 ـ ما هو واقع التجارة المغربية في فترة ما قبل الحماية؟
    9 ـ ما هي أهم الإصالحات التجارية التي شهدتها فترة الحماية؟
    10 ـ ما هي أهم المستجدات التي شهدتها مرحلة الاستقالل على مستوى التشريع التجاري؟

    الدرس الأول

    المحورالأول: ماهية القانون التجاري و نشأته وتطوره التاريخي
    المبحث الثاني: خصائص القانون التجاري ونطاقه
    المحور الثالث: مصادر القانون التجاري
    المحور الرابع: تصنيف الأعمال التجارية
    ــ الأعمال التجارية الأصلية
    .الأعمال التجارية غير الأصلية
    الأعمال التجارية بالمماثلة
    الأعمال التجارية الشكلية
    Acte de commerce par accessoire الأعمال التجارية بالتبعية
    الأعمال التجارية المختلطة mixtes actes Les
    المحور الخامس: التاجر والالتزامات المترتبة عن اكتسابه صفة التاجر
    المحور السادس: الأصل التجاري

    الدرس الثاني

    • فصل تمهيدي: مدخل عام للقانون التجاري
    • المبحث الأول: التطور التاريخي للقانون التجاري
    • المبحث الثاني: التعريف بالقانون التجاري
      • الباب الأول: اكتساب الصفة التجارية
        • الفصل الأول: الأنشطة التجارية
        • الفصل الثاني: اكتساب الصفة التجارية
      • الباب الثاني: الالتزامات المهنية للتاجر وحقوقه
        • الفصل الأول: الالتزامات المهنية للتاجر
        • الفصل الثاني: الحقوق المكتسبة للتاجر

    تحميل محاضرات في القانون التجاري PDF

    الدرس1 ماهية القانون التجاري ونشاته

    الدرس2 خصائص القانون التجاري

    الدرس 3 نطاق القانون التجاري

    الدرس4 مصادر القانون التجاري الرسمية

    الدرس 5 مصادر القانون التجاري التفسيرية

    الدرس6 تصنيف الاعمال التجارية

    الدرس7 الأعمال التجارية الاصلية

    ADVERTISEMENT

    الدرس8 الأعمال التجارية الاصلية الأنشطة المتعلقة بالصناعة

    الدرس9 الأنشطة التجارية المتعلقة بالخدمات

    الدرس10 الأعمال التجارية بالمماثلة

    الدرس11 الأعمال التجارية الشكلية

    الدرس12 الأعمال المختلطة والأعمال التجارية بالتبعية

    الدرس13 شروط اكتساب صفة التاجر

    الدرس14 آثار اكتساب صفة التاجر

    الدرس15 السجل التجاري

    الدرس16 ماهية الأصل التجاري

    الدرس17 بيع الاصل التجاري

    الدرس 18 آثار بيع الأصل التجاري

    الدرس19 رهن الأصل التجاري

    الدرس20 التسيير الحر للأصل التجاري


    الأستاذ أغباشي عبدالعالي

    الأصل التجاري

    نظرية التاجر والأعمال التجارية


    الأستاذ يوسف التبر

    مواد أخرى في شعبة القانون

    قم بزيارة الصفحة الرئيسية لشعبة القانون باللغة العربية للوصول إلى جميع المواد (دروس، امتحانات، كتب…)

    أو قم بزيارة المواد المقترحة أسفله:

    التنظيم الإداري
    القانون التجاري
    القانون الجنائي العام
    القانون الدولي العام
    النظرية العامة للإلتزامات والعقود
    النظرية العامة للقانون الدستوري

    ADVERTISEMENT

    Partager avant de sortir

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.